ملتقى مديرية الزراعة في رفح

اسم المستخدم
كلمة المرور
ملتقى مديرية الزراعة في رفح

للإتصال بنا : تلفاكس 082135044

۞ بسم الله الرحمن الرحيم (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) (ق : 18) صدق الله العظيم

 أهلا وسهلا بكم في ملتقى مديرية الزراعة في رفح - أجمل الأوقات نتمناها لكم
نرحب بكل الزوار والاعضاء الذين انضموا لنا , ونتمنى لهم وقتا ممتعا ان شاء الله 

المواضيع الأخيرة

التقويم

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 839 مساهمة في هذا المنتدى في 346 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 345 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو احمدعز فمرحباً به.

اذاعة اسلامية

 

 


    في غزة.. "البوري" يكافح البعوض!

    شاطر
    avatar
    م.ابراهيم الجزار
    Admin

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 38

    في غزة.. "البوري" يكافح البعوض!

    مُساهمة من طرف م.ابراهيم الجزار في الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:15 pm

    د.عبد الفتاح نظمي عبد ربه


    يعد سمك "البوري" الشهي الأكثر انتشاراً على موائد أهالي قطاع غزة، سيما وأنه يتركز في مرسى الصيادين، مما يسهل من عملية صيده.. ولكن قلة فقط هم الذين يعرفون خصائص هذا النوع من الأسماك وماهيته وأهميته بالنسبة للتنوع الحيوي في القطاع.. "فلسطين" تصطحبك عزيزي القارئ في جولةٍ "بحرية" للتعرف عن كثب على هذا الكائن من خلال التقرير التالي:

    ماهية أسماك البوري
    يعيش سمك البوري (Flathead Mullet = Striped Mullet = Grey Mullet) في معظم المياه الساحلية لبحار و محيطات العالم و هو سمك ذو جسم صلب و رأس مفلطح و زعنفتين ظهريتين منفصلتين كل منها مثلثة الشكل و تتميز ألوانه بأنها خضراء زيتونية تزينها خطوط طولية داكنة في الظهر بينما يكون لون البطن فضيا في هذه الأسماك.

    يبلغ طول سمك البوري من 30 – 75 سنتيمترا، وينتمي إلى عائلة Mugilidae التي تتبع رتبة Mugiliformes و التي بدورها تندرج تحت طائفة الأسماك العظمية مشععة الزعانف (Actinoptreygii) و يحمل الاسم العلمي Mugil cephalus.

    غذاؤها..
    تتغذى يرقات و صغار أسماك البوري على الهوائم البحرية (Planktons)، بينما تتغذى الأسماك البالغة عادة بابتلاع الطبقة السطحية للطمي من قاع المياه الضحلة التي يعيش عليها حيث تكثر الرميات العضوية و الكائنات الدقيقة والطحالب والديدان الصغيرة و القشريات واللافقاريات الأخرى حيث يتم هضمها عندما تمر عبر المعدة العضلية المسماة بالقانصة (Gizzard)، حيث تعتبر تلك الكائنات التي يتغذى عليها سمك البوري ذات أهمية كبرى لبيئة للمياه الساحلية وبيئة المصبات النهرية.


    تتغذى يرقات أسماك البوري على الهوائم البحرية، بينما تتغذى البالغة بابتلاع الطبقة السطحية للطمي من قاع المياه الضحلة حيث تكثر الرميات العضوية والكائنات الدقيقة والطحالب والديدان الصغيرة والقشريات واللافقاريات الأخرى
    هجرات سنوية
    خلال دورة حياته يقوم سمك البوري بهجرات سنوية ليدخل فيها الموانئ و المرافئ (Harbors) و مصبات الأنهار و الأنهار ذاتها في فصل الربيع ليتغذى على الرواسب القاعية الغنية، و قد يسافر عدة أميال في النظم النهرية، و في فصل الخريف تتجمع أسماك البوري البالغة في أسراب (Schools) في المصبات لتتجه صوب البحر لوضع البيض في المياه السطحية الشاطئية. يتحمل سمك البوري درجات الملوحة من الصفر و حتى 81 جزءا من الألف (أي من المياه العذبة إلى مستوى المياه عالية الملوحة)، و درجات الحرارة من 5 – 37 درجة مئوية.

    أهميته في البحر
    تعتبر أسماك البوري غذاء هاما للناس في جميع أنحاء العالم حيث عادة ما يتم صيده أو استزراعه، و بحسب إحصائيات منظمة الأغذية و الزراعة (Food & Agriculture Organization = FAO) فإن الإنتاج السنوي لعام 2000 بلغ 29,335 طنا متريا (18% و 19% منه يأتي من المكسيك و فنزويلا على التوالي)، بينما بلغ حجم استزراع سمك البوري 89,078 طنا متريا لعام 2000 (90% منه في مصر).

    تستخدم بطارخ (Roe) أسماك البوري كغذاء جيد في العديد من المجتمعات حول العالم، كما تستخدم لحوم أسماك البوري الشهية سواء كانت مدخنة أو معلبة أو مقلية في الغذاء و في المطاعم الفخمة، و عادة ما تستخرج شرائح اللحم أو ما يطلق عليه لحم الفالية (Fillet) للأكل بينما تستعمل الهياكل المتبقية في استعمالات أخرى لتغذية الأسماك.

    أسراب محكمة
    لا ينصح بترك أسماك البوري لفترة بعد صيدها ويمكن أن تبقى الأسماك صالحة للأكل لمدة 72 ساعة بعد الصيد إذا حفظت في الثلج و عادة ما يفضل أكل أسماك البوري بعد صيدها مباشرة. في كثير من دول العالم تستخدم يرقات وصغار أسماك البوري كطعم (Bait) لصيد الأسماك الكبيرة الأخرى.

    تتعرض يرقات و صغار أسماك البوري للافتراس بواسطة السمك الإبرة و السمك السحلية و السرطانات بينما تتعرض الأسماك البالغة للافتراس بواسطة الدولفين و الباركودا و أسماك أخرى، و عادة ما يتم انتظام أسماك البوري بمختلف أحجامها في أسراب محكمة متى تعرضت لمفترسات كبيرة و تميل لوقف نشاطها الغذائي و لكنها تصبح أقل انتظاما في حال غياب المفترسات. من الناحية البيئية، لا يوجد خطر يواجه سمك البوري في معظم أنحاء العالم فهو سمك يتميز بعشائره الكبيرة و يشيع في معظم بحار العالم.


    تتعرض يرقات أسماك البوري للافتراس بواسطة السمك الإبرة والسمك السحلية والسرطانات، بينما تتعرض الأسماك البالغة للافتراس بواسطة الدولفين والباركودا وأسماك أخرى
    لمكافحة البعوض
    ذكرت العديد من المواقع الإخبارية أن إدارة الصحة والبيئة في بلدية خان يونس بقطاع غزة قد لجأت في الآونة الأخيرة لتوفير كمية من أسماك البوري لوضعها في برك تجمع مياه الصرف الصحي بهدف القضاء على يرقات البعوض التي تهدد حياة السكان و تسبب العديد من الأمراض و ذلك في ضوء شح الوقود و المبيدات الحشرية نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة.

    وقد استخدمت أسماك البوري في مكافحة الحشرات الضارة في عدة بلدان من بينها الهند، بسبب أن هذه الأسماك تحب أكل يرقات البعوض في البرك والأنهار والآبار، و هي تتأقلم مع العيش في المياه العادمة.


    المصدر: فلسطين

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:21 pm