ملتقى مديرية الزراعة في رفح

اسم المستخدم
كلمة المرور
ملتقى مديرية الزراعة في رفح

للإتصال بنا : تلفاكس 082135044

۞ بسم الله الرحمن الرحيم (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) (ق : 18) صدق الله العظيم

 أهلا وسهلا بكم في ملتقى مديرية الزراعة في رفح - أجمل الأوقات نتمناها لكم
نرحب بكل الزوار والاعضاء الذين انضموا لنا , ونتمنى لهم وقتا ممتعا ان شاء الله 

المواضيع الأخيرة

التقويم

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 839 مساهمة في هذا المنتدى في 346 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 345 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو احمدعز فمرحباً به.

اذاعة اسلامية

 

 


    دليل الصناعات الغذائية صغيرة الحجم

    شاطر
    avatar
    م.ابراهيم الجزار
    Admin

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    العمر : 38

    دليل الصناعات الغذائية صغيرة الحجم

    مُساهمة من طرف م.ابراهيم الجزار في الإثنين فبراير 01, 2010 6:53 pm

    تتعدد الأسباب التى من أجلها يتجه الناس لتصنيع المواد الغذائية, ففي بعض البلاد يكون الهدف الأساسي هو تخزين الأغذية الرئيسية كالحبوب والخضراوات والجذور الدرنية لحين الحاجة إليها.. بمعنى تأمين احتياجات السكان منها في فترات ندرتها, وزيادة وتأمين درجة سلامتها على مدار العام، بينما يأمل آخرون في إيجاد فرصة عمل لهم وزيادة مستويات دخولهم من خلال هذه النوعية من المشروعات، سواء على المستوى الصغير أو على المستوى الكبير.

    وفى الغالب فإن مصنِّعي المواد الغذائية على المستوى الصغير يبدءون ممارسة نشاطهم من المنزل باستخدام أدوات منزلية بسيطة غير مكلفة لا تتطلب منهم استثمارات مادية كبيرة، ويكون النجاح فى مشروعاتهم الصغيرة متوقفًا على الخروج بمنتج جيد يلتزم بالاشتراطات الصحية، ويلقى القبول والاستحسان من المستهلكين.

    فى حين ينظر آخرون لنشاط تصنيع المواد الغذائية على أنه المصدر الأوحد لدخلهم, وفى هذه الحالة فإنهم يلجئون للاقتراض حتى إذا ما نجحوا وبدءوا يجنون من ورائه أرباحًا يتجهون للتوسع فى استثماراتهم وتنمية مشروعهم.

    مما لا شك فيه أن جميع الناس يعدون الطعام لأنفسهم ولذويهم بسهولة تختلف درجتها من شخص لآخر، ولكن ليس معنى ذلك أن الأمر سهل كذلك فى حالة اتجاههم لنشاط تصنيع المواد الغذائية؛ حيث إن هذا النشاط يتضمن تطبيق القواعد والأسس العلمية التى من شأنها إيقاف - أو على الأقل الحد من- نشاط الكائنات الدقيقة من بكتريا وفطريات وإنزيمات وخلافه التي تعمل على تحلل الغذاء، إلى جانب العوامل البيئية كدرجة الحرارة وأشعة الشمس، ومن ثم الوصول للحفاظ على الغذاء من التلف، وهو الهدف الأسمى لذلك النشاط. ولا يتوقف الأمر عند حد استخدام الأسس والمبادئ العلمية، بل إنه يتطلب كذلك الخيال الواسع والرؤية الإبداعية لدى القائم على هذا النشاط لإعطاء منتج جديد ذي مذاق جيد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 12:25 am