ملتقى مديرية الزراعة في رفح

اسم المستخدم
كلمة المرور
ملتقى مديرية الزراعة في رفح

للإتصال بنا : تلفاكس 082135044

۞ بسم الله الرحمن الرحيم (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) (ق : 18) صدق الله العظيم

 أهلا وسهلا بكم في ملتقى مديرية الزراعة في رفح - أجمل الأوقات نتمناها لكم
نرحب بكل الزوار والاعضاء الذين انضموا لنا , ونتمنى لهم وقتا ممتعا ان شاء الله 

المواضيع الأخيرة

التقويم

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 839 مساهمة في هذا المنتدى في 346 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 345 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو احمدعز فمرحباً به.

اذاعة اسلامية

 

 


    التعقيم الشمي للتربة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 38

    التعقيم الشمي للتربة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت يونيو 06, 2009 6:41 pm



    التعقيم الشمسى (الحراري ) للتربة







    إن مسببات أمراض التربة مثل الفطريات والبكتريا والنيماتودا والأعشاب وميكروبات أخرى تسبب خسائر كبيرة لمعظم المحاصيل الزراعية من ناحية الكمية والنوعية.

    في حالات كثيرة يتلف المحصول من شدة الإصابة ، الأمر الذي قد يجبر المزارع إلى التحول إلى محاصيل أخرى أوحتى تغيير الأرض

    أن أتباع أسلوب الزراعة المكثفة ينجم عنه عدم إتباع الدورة الزراعية الأمر الذي ينجم عنه تعاظم للأمراض والآفات التي تصيب الأجزاء من النبات التي تحت التربة وهى ما تعرف بإسم soil- borne pathogens. وكذلك زيادة الأعشاب وهذا الأمر يؤثر على كمية ونوعية الإنتاج كما ذكر سابقاً ، هذا الأمر دفع العلماء والمشتغلون في الزراعة للتصدي لهذه المشاكل لأن ذلك سيؤدي إلي زيادة معدل نمو النباتات [I.G.R]Increase ,

    Growth Response وهذا يعني زيادة عدد النباتات في وحدة المساحة وبالتالي زيادة الإنتاج.

    لقد طورت طرق عديدة للتحكم في تقليل الخسائر الناتجة عن الإصابة بالمسببات المرضية والأعشاب ، وأن مفهوم التحكم في مسببات الأمراض والأعشاب قد تغير بدلا من أبادة مسببات الأمراض والأعشاب إلى قطع دورة حياه هذه المسببات للأمراض وزيادة قدرة النباتات على التحمل والتوازن البيولوجي.

    فمنذ عام 1933 قام [(57) Hagan] بتسخين التربة بواسطة استخدام مادة السيلوفان ، وقام [(45) Groshevog] عام 1939 بإجراء مشاهدات بتعريض التربة للشمس الطبيعية – وكذلك تسخين الهواء وتمريره داخل التربة – استعمال الكهرباء لتسخين التربة – ثم حدث تعقيم للتربة بشكل كبير عبر استخدام مادة كلوروبكرين ثم بعد ذلك مادة الميثيل بروميد ، وعلى الرغم من نجاعة هذه المادة الكيماوية وغيرها من المواد يوجد العديد من المشاكل منها:-

    ا- مشاكل متعلقة بصحة العاملين فيها.

    ب- التلوث البيئي الكبير الناجم عن هذه المواد.

    ج- مشاكل متعلقة بسلامة النباتات المزروعة بعد ذلك.

    د- صعوبة في التطبيق والحاجة لخبرة ودراية لتطبيقها .

    ونتيجة للمشاكل السابقة الذكر وغيرها نشطت الأبحاث والتجارب وكان من بينها طريقة التعقيم الحراري "تشميس التربة" والتي تعتمد على استغلال أشعة الشمس لرفع درجة حرارة التربة للدرجة الكافية للتأثير على مسببات الأمراض وبذور الأعشاب وذلك عبر تغطية سطح التربة بالبلاستيك الشفاف بعد ترطبيها بالماء "1974- 1976" prof.J.katan



    · تعريف التعقيم الحراري "تشميس التربة"

    هو استغلال أشعة الشمس لرفع درجة حرارة التربة المرطبة والمغطاه بالبلاستيك الشفاف ، الأمر الذي يحدث تغيرات حيوية وغير حيوية ، وفعالية التأثير ناتجة عن حساسية مسببات الأمراض والكائنات الحية الضارة للحرارة المرتفعة حيث تصبح التربة أكثر مقاومة لمسببات الأمراض وهى ما تعرف بمقاومة التربة للأمراض Supressive Land .

    وهناك العديد من العبارات التي تطلق على هذه الطريقة من التعقيم منها :

    التعقيم الحراري – التعقيم الشمسي – التغطية للتربة بالبلاستيك – البسترة.

    · طريقة العمل والمواد

    أولاً: المواد المستخدمة

    1- بلاستيك شفاف

    2- جهاز قياس درجة حرارة التربة

    3- عينات مرضية "فيوزاريوم"

    4- أدوات مخبرية


    ثانياً: طريقة العمل



    1- إزالة جميع المتبقيات من المحاصيل السابقة سواء كان من الحقل المفتوح أو البيوت البلاستيكية.

    2- توزيع "نثر" الأسمدة الأساسية سواء كانت عضوية أو كيماوية.

    3- خلط هذه الأسمدة بالتربة بواسطة الفرامة.

    4- الري "وهنا ينصح بالري بمدة 3 أسابيع قبل موعد تغطية سطح التربة بالبلاستيك حتى وصول الرطوبة لعمق 25-30سم.

    5- بعد انتهاء مدة الري نقوم بتفريم التربة ثم نضع العينات المرضية على العمق المطلوب "10سم،20سم" مثلا ،

    6- نقوم بتغطية سطح التربة بالبلاستيك الذي يحتوي على مادة UVA التي تكسب البلاستيك الصمود أمام أشعة الشمس مع ملاحظة أن سمك البلاستيك مابين 2.5-5 مليميتر ، مع ملاحظة أن التغطية تتم بطبقة واحدة من البلاستيك أو طبقتين من البلاستيك والتغطية تتم بعد تفريم التربة مباشرة.

    .

    7- تستمر مدة التغطية من 4 – 6 أساببع ثم نرفع البلاستيك ونأخد العينات لفحصها في المختبر.

    8- تترك الأرض بدون زراعة لمدة يوم للسماح للغازات بالتبخر

    9- يفضل عدم حراثة التربة بعد الإنتهاء من عملية التشميس.

    10- يمكن تعقيم الأدوات المستخدمة في الزراعة مثل "الفأس – مقصات – كريك….إلخ أثناء عملية التشميس وذلك بوضعها أسفل البلاستيك.

    11- في حالة تشميس البيوت البلاستيكية يجب ازالة الغبار من على سقف نيلون البيوت البلاستيكية لزيادة نفادية أشعة الشمس لداخل البيت البلاستيكي.

    12- يجب المحافظة على البلاستيكية من التمزيق طيلة فترة تشميس التربة.



    + النتائج والنقاش Result and Discussions

    1- البلاستيك : لقد تبين من الدراسة والعديد من الدراسات أن البلاستيك الشفاف أكثر تأثيراً من الألوان الأخرى ، وأن السمك هو مابين 2.5-5 مليميتر ، ولقد وجد أن التغطية بطبقتين من البلاستيك ترفع درجة الحرارة أكثر من التغطية بطبقة واحدة وبالتالي زيادة تأثير تشميس التربة في مسببات الأمراض والأعشاب حيث وجد أن درجة الحرارة تحت طبقتين من البلاستيك ترتفع بحوالي 3.6 درجة أعلى من التغطية بطبقة واحدة من البلاستيك وحوالي 12.7 درجة أعلى من التربة الغير مغطاه .

    2- حرارة الشمس :أن أهم ميزة للتشمس أننا لانحتاج لنقل الحرارة من مصدرها إلى الحقل ، وأن درجة الحرارة تصل إلى حوالي 50 درجة مئوية تحت البلاستيك عند العمق 5سم وتصل إلى حوالي 45 درجة مئوية عند العمق 20سم.وحسب ما ذكر " Cooker and Beker 1984" أن الpathogenes مسببات الأمراض أكثر حساسية لإرتفاع درجات الحرارة من الmicrooganisms الكائنات الدقيقة الآخري.

    كما أنه في حال إغلاق جوانب وسقف البيت البلاستيكي فأن الحرارة ترتفع في داخله إلى حوالي 65 درجة مئوية وهذا يعني أننا ممكن تعقيم كل الأجزاء داخل البيت البلاستيكي.



    3- التحكم في الأمراض

    منذ البدء بتطبيق هذه الطريقة مع بدايات السبعينيات 1975 والإطلاع على مدى تأثيرها على الحد من أضرار الأمراض ونمو الأعشاب لقد تبث بصفة عامة تأثيرها ضد العديد من مسببات الأمراض في التربة والتي منها

    - الفيرتسيليوم Verticillium

    - الريزكتونيا Rizoctonia solani

    - الفيوزاريوم Fusarium

    - البيتيوم Pythium

    - النيماتودا الحرة Free Nematoode

    لقد لوحظ أن تشميس التربة والحد من مسببات الأمراض عادة يصاحبه زيادة في انتاجية المحصول ، وهذا يحدث حتى عندما نقوم بتشميس التربة الخالية من مسببات الأمراض وهذا ما يسمى" Increased Growth Response IGR ".



    4- التحكم في الأعشاب

    لقد أعطى تشميس التربة نتائج جيدة في الحد من انتشار الأعشاب وخاصة عند استخدام البلاستيك الشفاف الذي ثبت أنه أفضل من البلاستيك الأسود.

    وهذا يحدث نتيجة القتل المباشر لبذور الأعشاب بالحرارة المرتفعة أو نتيجة قتل البذور في مراحل الإنبات الأولي وكذلك الغازات المتكونة تلعب دوراً في التأثير على بذور الأعشاب.

    إن التأثير يشمل معظم الأعشاب الحولية والعديد من الأعشاب المعمرة وقد كانت أضعف التأثيرات على أعشاب " السعد – النخيل ".



    5- التحكم البيولوجي Biological control

    إن نجاح طريقة تشميس التربة في مقاومة الأمراض الزراعية في التربة له عدة تفسيرات وهى * * أن ارتفاع درجة الحرارة في ساعات النهار إلي حوالي 50 درجة مئوية ثم انخفاض هذه الحرارة إلى 30 درجة مئوية ليلاً ثم معاودة الارتفاع نهاراً وهكذا تستمر عملية الارتفاع والانخفاض يؤدي إلى حدوث عملية شبيهه بالبسترة pasteralations

    ¨ ونظرية أخرى تفسر ما يحدث بأنه في الطبقة السطحية العليا حتى 20 سم يكون قتل مسببات الأمراض حراري بحث وفي الطبقة العشرين التالية هو قتل حراري بيولوجي والطبقة فيما بعد ذلك يكون القتل بيولوجي بحث.

    ¨ ونظرية أخرى وهى أنه نتيجة تشميس التربة عند تغطيتها بالبلاستيك تنشط العمليات الكيماوية والبيولوجية الأمر الذي ينتج عنه انبعاث غازات حيث يزداد تركيزها على سطح التربة نتيجة غلقها بالبلاستيك الأمر الذي يؤدي إلى قتل كثير من أمراض التربة.















    _________________
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) (قّ:18)

    صدق الله العظيم


    [/b]
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 38

    تابع

    مُساهمة من طرف Admin في السبت يونيو 06, 2009 6:44 pm

    مميزات تشميس التربة :

    1- تكلفة هذه الطريقة أقل من أى طريقة أخرى للتعقيم

    2- آمنة للإنسان والبيئة
    3- سهلة التطبيق
    4- ليس لها آثار جانبية ضار على المحصول
    5- أنها طريقة طبيعية وليس كيماوية
    6- تحافظ على حيوية التربة

    محدودية تشميس التربة Limitation
    1- أنها تستخدم في الأقاليم التي تتوفر بها أشعة الشمس وبدرجات مناسبة
    2- تحتاج لوقت حوالي شهر تكون التربة خالية من المحاصيل عند استخدامها في زراعة الخضار.

    الخلاصة Conclusions
    1- إن مقاومة مسببات الأمراض في التربة أو داخل أنسجة النبات مهمة صعبة
    2- في المناطق الدافئة والتي بها أشعة شمس تعتبر طريقة التشميس بديل جيد.
    3- طريقة تشميس التربة يمكن أن تستخدم ضمن برامج ال IPM .
    4- طريقة تشميس التربة طريقة سهلة التطبيق ، آمنة ، اقتصادية ، ليس لها تأثيرات جانبية.
    5- دمج طريقة تشميس التربة مع الطرق الآخرى في المقاومة تزيد من كفاءتها.


    التوصيات Recommendations
    1- استخدام البلاستيك في تغطية سطح التربة يرفع درجة حرارتها بشكل يؤثر على مسببات الأمراض والأعشاب.
    2- تغطية سطح التربة بطبقتين من البلاستيك يرفع درجة حرارة التربة أعلى من التغطية بطبقة واحدة.
    3- ضرورة إزالة الغبار عن أسطح البيوت البلاستيكية للحصول على نتائج جيدة.
    4- دمج طرق مقاومة أخري مع تشميس التربة يزيد من نجاعة التشميس.
    5- بدء الري لمدة 20 يوم قبل موعد تغطية سطح التربة بالبلاستيك يحسن من هذه التقنية.
    6- ضرورة المحافظة على البلاستيك طيلة مدة التغطية لسطح التربة دون تمزق.
    7- غلق البيوت البلاستيكية عند أجراء تشميس التربة يرفع درجة الحرارة بداخله لدرجة كافية لتعقيمه من الداخل وما به من الأدوات
    .


    _________________
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) (قّ:18)

    صدق الله العظيم


    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 8:13 pm